“فزت ورب الكعبة”

"فزت ورب الكعبة"

بهذا الإعلان العظيم إختتم علي عليه السلام حياته التي ابتدأت في بيت الله وانتهت في بيت الله !! ومابين المبدأ والمنتهى كانت سجدة طويلة لله .. يعلن الفوز في وقت عظيم .. ومكان أعظم … وطريقة ظلت تهز أركان التاريخ.

لم أعرف أو أسمع عن حاكم يتم إغتياله في عاصمته ويقسم برب الكعبة ويقول : ” فزت ” !! اي فوز يتحدث عنه علي ابن ابي طالب عليه السلام ؟! أنا أقسم برب الكعبة لو اجتمعت كل قواميس السياسة والحكم في العالم لما استطاعت ان تحيط بمعنى هذا الفوز !

اشترك في 80 غزوة وصرع بها أبطال العرب وصناديدهم ولم يقل فزت !! بايعه الناس على الخلافة في مشهد لم يسبق لأي خليفة أن مرّ به .. ولم يقل فزت !! بل قال : اتخذوني وزيراً لا أمير !

منذ سنين كلما أمر على هذه الكلمة “فزت ورب الكعبة” أشعر ان كل منظومتي الفكرية تهتز !! اذا كان علي عليه السلام هو الفائز.. فمن الخاسر ياترى ؟!!

الفوز والخسارة في قاموس عليّ يرسمان لوحة الإنسانية التي أرادها الله ان تستخلفه في عالم الوجود.. فليراجع كل منّا (فوزه) و (خسارته) ويعرضهما على قاموس عليّ عليه السلام…

أعظم الله اجوركم.. فاز علي.. وخسرت الإنسانية فقده ورب الكعبة..

بقلم: عباس محمود العقاد

للمشاركة:

روابط ذات صلة

الشباك الجديد لضريح العقيلة يبدأ رحلته نحو المرقد الطاهر في سوريا
شاهد بالصور ...الشباك الجديد لضريح العقيلة يبدأ رحلته نحو المرقد الطاهر في سوريا
السيد حسن نصر الله : لو لم نَقُم بتكليفنا!
السيد حسن نصر الله : لو لم نَقُم بتكليفنا!
رحلةُ صناعة شُبّاك مرقد السيّدة زينب (عليها السلام)..القصّة الكاملة
رحلةُ صناعة شُبّاك مرقد السيّدة زينب (عليها السلام)..القصّة الكاملة
حث الإمام الرضا (ع) أصحابه على الدعاء
حث الإمام الرضا (ع) أصحابه على الدعاء
مع حلول ربيع الأول ...استبدال راية القبة الحسينية الشريفة
مع حلول ربيع الأول ...استبدال راية القبة الحسينية الشريفة

اشترك ليصلك كل جديد

اكتب ايميلك في الأسفل