حديث الاسبوع
الامام علي عليه السلام: اَلزّاهِدُ فِی الدُّنْیا مَنْ لَمْ یَغْلِبِ الْحَرامُ صَبْرَهُ، وَ لَمْ یَشْغَلِ الْحَلالُ شُکْرَهُ.

9 ربيع ثاني 1442 Wednesday, 25 November , 2020 الساعة عدد الاخبار والمقالات : 252 عدد الاخبار التي نشرت اليوم : 0 عدد التعليقات : 0×

صدور العدد الثامن من مجلّة (تراث البصرة) الفصليّة المحكّمة

الرمز: 466 تاريخ الانتشار: الثلاثاء - 2020/07/07 - 19:07 المصدر : وكالة أنباء الحوزة
صدور العدد الثامن من مجلّة (تراث البصرة) الفصليّة المحكّمة
+
-

صدر حديثاً عن العتبة العبّاسيّة المقدّسة، العددُ الثامن – المجلّد الثالث من مجلّة (تراث البصـرة) الفصليّة المحكّمة التي تُعنى بالتُّراث البصـريّ.

تواصلاً لسلسلة إصداراته الهادفة الى التنقيب في تراث وإرث محافظة البصرة وإبراز مكنوناته بمختلف مواضيعه، صدر حديثاً عن مركز تراث البصرة التابع لقسم شؤون المعارف الإسلاميّة والإنسانيّة في العتبة العبّاسيّة المقدّسة، العددُ الثامن – المجلّد الثالث من مجلّة (تراث البصـرة) الفصليّة المحكّمة التي تُعنى بالتُّراث البصـريّ.
وكسابقه من الأعداد فقد تميّز هذا العدد باحتوائه على باقةٍ شائقة من البحوث العلميّة الرصينة ذات الطرح الحداثويّ، كان أهمّها:
– بحث عن سيرة أبي يحيى السّاجي للكشفِ عن إسهاماتِهِ العلميّة.
– بحث بعنوان: (التمهيد للنّهضة الحسينيّة في المصادر البصريّة).
– بحث بعنوان: (جهود النحويّينَ البصريّينَ في كتاب شرح ابن عقيل).
– مفاتشة لدورِ البصـريّينَ العلميّ والثقافيّ في الأمصار المختلفة من خلالِ بحث بعنوان: (إسهامات علماء البصـرة في العلوم الدينيّة في الأندلس).
هذا بالإضافة الى أبحاثٍ أُخَر تخصّ بمحاورها التراث البصريّ وحسب التبويب العلميّ الخاصّ بالمجلّة.
يُذكر أنّ مجلّة تراث البصـرة واحدةٌ من جملة الإصدارات التي دأب المركزُ على إصدارها، وهي تنمُّ عن الاهتمام بتراث المدينة والعمل على تسليط الأضواء على بعض الجوانب التاريخيّة الخالدة فيها.
وهنا نودّ أنْ نُشيرَ إلى أنّه بإمكان القارئ الكريم أن يطّلع على أخبار ونشاطات وجميع إصدارات القسم والمراكز التابعة له، مِن خلال زيارة الموقع الإلكترونيّ للقسم (https://mk.iq).

كلمات دليلية

التعليقات

  • التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع الاسلام الاصيل وإنما تعبر عن رأي أصحابها.
  • سوف يتم نشر التعليقات المرسلة بعد تاييدها من قبل مدير موقع الاسلام الاصيل.
  • يجب كتابة التعليقات بللغة العربية فقط.