حديث الاسبوع
الامام علي عليه السلام: اَلزّاهِدُ فِی الدُّنْیا مَنْ لَمْ یَغْلِبِ الْحَرامُ صَبْرَهُ، وَ لَمْ یَشْغَلِ الْحَلالُ شُکْرَهُ.

23 شوال 1443 Thursday, 26 May , 2022 الساعة عدد الاخبار والمقالات : 3872 عدد الاخبار التي نشرت اليوم : 0 عدد التعليقات : 0×

مناجاة يوم الاربعاء.. مناجاة الشاكرين

الرمز: 20028 تاريخ الانتشار: الأربعاء - 2022/03/09 - 08:46 المصدر : الكوثر
مناجاة يوم الاربعاء.. مناجاة الشاكرين
+
-

مناجاة الشاكرين

إِلهِي أَذهَلَنِي عَن إقامَةِ شُكرِكَ تَتابُعُ طَولِكَ، وَأَعجَزَنِي عَن إحصَاءِ ثَنائِكَ فَيضُ فَضلِكَ، وَشَغَلَنِي عَن ذِكرِ مَحامِدِكَ تَرادُفُ عَوائِدِكَ، وَأَعيانِي عَن نَشرِ عَوارِفِكَ تَوالِي أَيَادِيكَ، وَهذا مَقامُ مَنِ اعتَرَفَ بِسُبُوغِ النَّعمَاءِ وَقابَلَهَا بالتَّقصِيرِ، وَشَهِدَ عَلى نَفسِهِ بِالإِهمَالِ وَالتَّضيِيعِ، وَأنتَ الرَّؤُوفُ الرَّحِيمُ البَرُّ الكَرِيمُ، الَّذِي لا يُخَيِّبُ قاصِدِيهِ، وَلا يَطرُدُ عَن فِنائِهِ آمِلِيهِ، بِساحَتِكَ تَحُطُّ رِحالُ الرَّاجِينَ، وَبِعَرصَتِكَ تَقِفُ آمالُ المُستَرفِدِينَ، فَلا تُقابِل آمالَنا بِالتَّخيِيبِ وَالإِيئاسِ، ولا تُلبِسنا سِربالَ القُنُوطِ وَالإبلاسِ.

إِلهِي تَصَاغَرَ عِندَ تَعاظُمِ آلائِكَ شُكرِي، وَتَضَاءَلَ فِي جَنبِ إكرامِكَ إيَّايَ ثَنَائِي وَنَشرِي، جَلَّلَتنِي نِعَمُكَ مِن أَنوارِ الإيمانِ حُلَلاً، وَضَرَبَت عَلَيَّ لَطائِفُ بِرِّكَ مِنَ العِزِّ كِلَلاً وَقَلَّدَتنِي مِنَنُكَ قَلائِدَ لاتُحَلُّ، وَطَوَّقَتنِي أَطوَاقاً لا تُفَلُّ، فآلاؤُكَ جَمَّةٌ ضَعُفَ لِسَانِي عَن إحصَائِهَا، وَنَعمَاؤُكَ كَثِيرةٌ قَصُرَ فَهمِي عَن إدراكِها، فَضلاً عَنِ استِقصائِها، فَكَيفَ لِي بِتَحصِيلِ الشُّكرِ وَشُكرِي إِيَّاكَ يَفتَقِرُ إِلى شُكرٍ؟ فَكُلَّما قُلتُ: لَكَ الحَمدُ وَجَبَ عَلَيَّ لِذلِكَ أَن أَقُولَ: لَكَ الحَمدُ.

إِلهِي فَكَما غَذَّيتَنا بِلُطفِكَ وَرَبَّيتَنا بِصُنعِكَ، فَتَمِّم عَلَينا سَوابِغَ النِّعَمِ وَادفَع عَنَّا مَكَارِهَ النِّقَمِ، وَآتِنا مِن حُظُوظِ الدَّارَينِ أَرفَعَها وَأَجَلَّها عَاجِلاً وَآجِلاً، وَلَكَ الحَمدُ عَلى حُسنِ بَلائِكَ وَسُبُوغِ نَعمائِكَ، حَمداً يُوافِقُ رِضَاكَ وَيَمتَرِي العَظِيمَ مِن بِرِّكَ وَنَداكَ، يا عَظِيمُ يا كَرِيمُ بِرَحمَتِكَ يا أَرحَمَ الرَّاحِمِينَ.

المصدر: الصحيفة السجادية

التعليقات

  • التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع الاسلام الاصيل وإنما تعبر عن رأي أصحابها.
  • سوف يتم نشر التعليقات المرسلة بعد تاييدها من قبل مدير موقع الاسلام الاصيل.
  • يجب كتابة التعليقات بللغة العربية فقط.