بیان آیة الله عیسي قاسم برحیل آیة الله التسخیري

آیة الله عیسي قاسم: جبر الله خسارة الدین والأمة بفقده، فلقد کان عالماً عاملاً مجاهداً مثالاً فی حب الحق والفداء من أجله. کان کبیراً حقاً فی عقله وإیمانه وخلقه وجدّه في الخیر وصدقه وصلاحه وإصلاحه.

آیة الله الشیخ عیسي قاسم یعزّي برحیل آیة الله التسخیري، وفيما بيان التعزية:

بسم الله الرحمن الرحیم

إنّا لله وإنّا إلیه راجعون

التعازی الصادقة بمناسبة فَقْد الأمة لسماحة آیة الله الشیخ محمد علی التسخیری الذي قضی عمراً مبارکاً في خدمة الإسلام والمسلمین، لولي العصر الحجة بن الحسن “أرواحنا فداه وعجل الله فرجه”، وإلی الفقهاء والعلماء والمجاهدین الصادقین المخلصین من رجال الأمة، وإلی أسرته الکریمة وکل المؤمنین.

وجبر الله خسارة الدین والأمة بفقده، فلقد کان عالماً عاملاً مجاهداً مثالاً فی حب الحق والفداء من أجله. کان کبیراً حقاً فی عقله وإیمانه وخلقه وجدّه في الخیر وصدقه وصلاحه وإصلاحه.

رحمه الله وأراه فی قبره وبرزخه وبعثه وحشره وکل آخرته ما تقرّ به عینه، وجَمَع بینه فی مجلس الأنس والسرور وبین محمد وآله الطیبین.

عیسي أحمد قاسم
۱۸ أغسطس ۲۰۲۰

للمشاركة:

روابط ذات صلة

مظلومية المرأة عبر التاريخ
مظلومية المرأة عبر التاريخ
إنتاج عمل تاريخي ضخم حول "السيدة المعصومة عليها السلام"
إنتاج عمل تاريخي ضخم حول "السيدة المعصومة عليها السلام"
مدخلية طلب العلم في تحقق الطاعة لله عز وجل
مدخلية طلب العلم في تحقق الطاعة لله عز وجل
السعادة قرينة الشهادة
السعادة قرينة الشهادة
الإمام الخامنئي في لقاء مع التعبويّين بمناسبة يوم التعبئة
النصّ الكامل لكلمة الإمام الخامنئي في لقاء جمع من التعبويّين بمناسبة يوم التعبئة

اشترك ليصلك كل جديد

اكتب ايميلك في الأسفل