هيئة علماء بيروت تدين الاساءة للنبي محمد (ص)

هيئة علماء بيروت تدين الاساءة للنبي محمد (ص)

أدانت هيئة علماء بيروت الاساءة للرسول الأكرم (ص)، مشيرة إلى أنها ليست المرة الأولى التي تعمد إليها الصحف الغربية للإساءة لنبي الإسلام (ص) بالرسوم الكاركتورية متجاوزة بذلك كل القيم والمبادئ الأخلاقية تحت عناوين حرية التعبير الواهية المنحطة.

واستنكرت الهيئة في بيان هذه الاساءة الوقحة والعدائية تجاه أعظم رمز للاسلام والمسلمين، واعتبرت أن هذا الاعتداء المشين يمس قدسية معتقدات المسلمين ومشاعر الملايين منهم وهو إهانة فاضحة وآثمة يجب وضع حد لها ومنع تكرارها.

ودعت الشعوب الإسلامية إلى مواقف تدين هذا العمل الرخيص والمتفلت من كل أخلاق حضارية كاذبة تدعيه هذه الجهات، والسعي إلى الإدانة والاعتذار من شعوب العالمين العربي والإسلامي.

كما طالبت الحكومات العربية والإسلامية أخذ الموقف المناسب بما تفرضه عليها من المسؤوليات بما في ذلك استدعاء سفراء وممثلي هذه الدول، والعمل على الكشف عن خلفيات هذه العدوانية والتي لا تستبعد أن يكون وراءها أيدي صهيونية بغيضة.

وختاماً لفتت إلى أنه كان حري ببعض الدول المطبعة مع العدو الصهيوني أن تهب لشجب هذه الإساءة بدل أن تعاقب من يعترض على التطبيع مع الصهاينة من خلال التعبير عن ذلك بالرسوم.

للمشاركة:

روابط ذات صلة

الدين في دائرة الاستهداف
الدين في دائرة الاستهداف
كيف تكون أعمالنا صالحة؟
كيف تكون أعمالنا صالحة؟
الحدّ الأدنى والأعلى من الإيمان
الحدّ الأدنى والأعلى من الإيمان
دور و منزلة قوات التعبئة الشعبية في كلام الامام الخميني(قدس سره)
دور و منزلة قوات التعبئة الشعبية في كلام الامام الخميني(قدس سره)
بين الأوامر والطلبات
بين الأوامر والطلبات

اشترك ليصلك كل جديد

اكتب ايميلك في الأسفل