تنظيم ملتقى حواري بعنوان “القرآن الكريم يجمعنا” في بغداد

تنظيم ملتقى حواري بعنوان "القرآن الكريم يجمعنا" في بغداد

عقد أمس الاثنين 21 ديسمبر / كانون الأول 2020 للميلاد، ملتقى حواري بعنوان “القرآن الكريم يجمعنا” في العاصمة العراقية بغداد.

وبدعوة كريمة من مسجد وحسينية “ولاية الامام(ع)” بالعاصمة العراقية بغداد / حي الاعلام، شارك القارئ رافع العامري، مدير المركز الوطني لعلوم القرآن الكريم التابع لديوان الوقف الشيعي في العراق في الملتقى الحواري الذي أقيم تحت شعار “القرآن الكريم يجمعنا” لدعم النشاطات القرآنية في بغداد.

وأقيم هذا الملتقى برعاية الشيخ محمد الساعدي عميد كلية الثقلين في الكاظمية المقدسة.
وافتتحت الندوة بتلاوة آيات من الذكر الحكيم تلاها القارئ “الحاج عامر الكاظمي” .
وخلال الكلمة التي ألقاها القارئ رافع العامري في الملتقى، بين أهمية العمل القرآني في تنشئة الاجيال على النحو السليم، كما وضح المشاكل والمعوقات التي تواجه الانشطة القرآنية مما أدى الى توقف العديد منها بطرح جديد ومعاصر.

ودعا العامري الحاضرين من خطباء وأئمة مساجد وشيوخ عشائر والوجهاء الى إشاعة ثقافة الوقف القرآني، كما ناشد الحاضرين للتفاعل مع النشاطات القرآنية وايجاد السبل الكفيلة بدعمها مادياً ومعنوياً.

وقد تخلل اللقاء كلمة قيمة للشيخ الساعدي بين فيها دعمه واستعداده للتجاوب مع هذه المناشدة عن طريق توضيح هذه المحاور لجميع الحاضرين، مطالباً بتشكيل لجنة مشتركة من المركز الوطني لعلوم القرآن الكريم التابع لديوان الوقف الشيعي في العراق وجمهور المبلغين وخطباء المنبر لمتابعة النتائج المتوخاه من هذه اللقاءات.
وقد شارك بالحوارية “الشيخ محمد الجبوري”، مدير مجمع أهل البيت(ع) العالمي في بغداد ، والذي حضره جمع من السادة والمشايخ والوجهاء .
وفي نهاية الملتقى شكر القارئ الدكتور رافع العامري جميع الحاضرين على تلبيتهم لهذه الدعوة والمساندة، كما وجه شكره وتقديره لسماحة الشيخ محمد الساعدي على دعوته لهذا الملتقى المبارك.

للمشاركة:

روابط ذات صلة

التواصل مع الأطفال
التواصل مع الأطفال
الإمام الخامنئي وأمنية الشهادة
الإمام الخامنئي وأمنية الشهادة
جهاد التبيين عند السيّدة الزّهراء وأهميّة الدّفاع عن الحقّ و..
جهاد التبيين عند السيّدة الزّهراء وأهميّة الدّفاع عن الحقّ و..
التبيين أساس عملنا... نحن نتعامل مع القلوب والأذهان
التبيين أساس عملنا... نحن نتعامل مع القلوب والأذهان
أتخشون أمريكا؟
أتخشون أمريكا؟

اشترك ليصلك كل جديد

اكتب ايميلك في الأسفل