ازاحة الستار عن المصحف المنسوب للامام موسى الكاظم (ع) في العتبة الرضوية المقدسة

اصدرت مؤسسة العتبة الرضویة المقدسة للمتاحف والمکتبات والوثائق، مصحف منسوب للإمام الكاظم (عليه السلام) تزامنا مع ذكرى استشهاده.

وقال المسؤول عن تقيم المخطوطات السيد محمدرضا فاضل هاشمي، إن مركز العتبة الرضویة المقدسة للمخطوطات يعتبر من من أهم مراكز علوم القرآن نظرا لاحتوائه مصاحف قديمة جداً ورائعة مخطوطة يدويا منسوبة للأئمة الأطهار(عليهم السلام)، كما يضم 22 ألف مصحف ونشرة قرآنية منذ بداية الإسلام حتى الآن. ووصف هاشمي المصحف المنسوب للإمام موسى الكاظم (عليه السلام)، بأنه من أقدم وأروع المخطوطات للكنز الرضوي، وهذه النسخة القيمة أهداها الشاه عباس الصفوي عام 1009 للهجرة، إلى العتبة الرضوية المقدسة، ووثق الشيخ بهاء الدين محمد، مرسوم وقفها على ظهر الصفحة الأولى. وأوضح محمدرضا هاشمي أن المصحف يحتوي على صفحات بيضاوية الشكل، بأبعاد محددة في 6 أسطر على 83 ورقة جلدية، وبالخط الكوفي القديم بحبر من اللون البني المائل إلى الأسود، حیث في الصفحة الأخيرة كتب في سطرين: “کَتَبه موسى بن جعفر”، داخل إطار منسوج بخيوط ذهبية، وقد كتب على الغلاف آية ” لَا یَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ” و” تَنزیلٌ مِن رَّبّ العالمین”، بخط الإمام موسى الكاظم (عليه السلام). من جهته شرح عضو هيئة التدريس بجامعة الحرة في مشهد الدكتور مهدي صحراجرد، الملامح الفنية والنمطية للمصحف، قائلا إن النسخة المنسوبة للإمام موسى الكاظم (ع) هي نمط مطور من الخط الكوفي، في القرن الثاني والثالث الهجري، وقد رُمم في العهد القاجاري. وأوضح صحراجرد، أن هذه النسخة التاريخية أصدرت في القرن الثاني، وواجهت تغييرات وتطورات حتى أصبحت بهذا الشكل، لكن الوثيقة النهائية للتأكد من أن هذه النسخة مكتوبة بخط إمام موسى الكاظم (عليه السلام) غير متوفرة، ولا يمكن استبعاد ذلك أيضا.

للمشاركة:

روابط ذات صلة

كيف تكون أعمالنا صالحة؟
كيف تكون أعمالنا صالحة؟
الحدّ الأدنى والأعلى من الإيمان
الحدّ الأدنى والأعلى من الإيمان
دور و منزلة قوات التعبئة الشعبية في كلام الامام الخميني(قدس سره)
دور و منزلة قوات التعبئة الشعبية في كلام الامام الخميني(قدس سره)
بين الأوامر والطلبات
بين الأوامر والطلبات
الفساد
دوامة الفراغ

اشترك ليصلك كل جديد

اكتب ايميلك في الأسفل