يومُ الانتخابات هو يوم الشعب الإيراني والناس هم أسياد الميدان

يومُ الانتخابات هو يوم الشعب الإيراني والناس هم أسياد الميدان

قال قائد الثورة الإسلامية، الإمام الخامنئي، بعد الإدلاء بصوته في صندوق الاقتراع صباح اليوم (الجمعة)، إن «يوم الانتخابات هو يومُ الشعب الإيراني، والناس هم أسياد الميدان الأساسيون، فهم الذين يحدّدون بتصويتهم المصيرَ العام والأساسي في البلاد للسنوات المقبلة»

أدلى قائد الثورة الإسلامية، الإمام الخامنئي، بصوته في الدقائق الأولى من عملية الاقتراع، في انتخابات الدورة الثالثة عشرة لرئاسة الجمهورية، والدورة السادسة لانتخابات المجالس الإسلامية للمدن والقرى، والانتخابات النصفية للدورة الخامسة لمجلس خبراء القيادة، والانتخابات النصفية للدورة الحادية عشرة لمجلس الشورى الإسلامي، وقد حضر إلى مقر الصندوق المتنقل رقم 110 في حسينية الإمام الخميني (قده).
وقال سماحته بعد الإدلاء بصوته في صناديق الاقتراع، إن «يوم الانتخابات هو يوم الشعب الإيراني، والناس هم أسياد الميدان الأساسيون… في الحقيقة إنهم يحددون بتصويتهم المصيرَ العام والأساسي في البلاد للسنوات المقبلة».
وبينما أشار الإمام الخامنئي إلى الأهمية لمشاركة الشعب في تحديد مصير البلاد في هذا اليوم، رأى أن المشاركة في الانتخابات «عين العقل»، وأضاف: «ندعو الناس بتكرار للمشاركة في الانتخابات، فأول أثر ونتيجة لهذه المشاركة هي على الناس أنفسهم… طبعاً بمشاركة الشعب، سيتحقق للبلاد ونظام الجمهورية الإسلامية مزايا كبيرة على الساحة الدولية أيضاً».
ولفت سماحته إلى الأهمية للصوت الواحد، وأوصى الناس قائلاً: «ادخلوا بنيّات إلهية وأدّوا هذا العمل، وتوصيتي هي أن تنجزوا هذا العمل المهم في أقرب وقت، فكلّما أنجزتم هذا الواجب باكراً، فهو أفضل».
وفي إشارة إلى ولادة الإمام الرضا (ع)، أعرب الإمام الخامنئي عن أمله في أن يكون يوم الانتخابات «يومَ احتفال للشعب الإيراني»، وأن يرى الشعب الإيراني من هذه الانتخابات خيراً.
وفي الختام، أعرب قائد الثورة الإسلامية عن شكره وتقديره لمنظّمي الانتخابات والصحافيين الحاضرين

للمشاركة:

روابط ذات صلة

islamasil-9
لقاء روّاد الأعمال والمنتجين والمتخصّصين في الشركات المعرفيّة مع الإمام الخامنئي ( دام ظله )
نشر معالم الزينة في أرجاء الصحن الحيدري الشريف ضمن ...
نشر معالم الزينة في أرجاء الصحن الحيدري الشريف ضمن ...
ضرر العناد
ضرر العناد
السكينة
السكينة
الظلم ظلمات
الظلم ظلمات

اشترك ليصلك كل جديد

اكتب ايميلك في الأسفل