مظاهر من شخصيّة الإمام الرضا (عليه السلام)

مظاهر من شخصيّة الإمام الرضا (عليه السلام)

مظاهر من شخصيّة الإمام علي بن موسى الرضا (عليه السلام).

عتقه للعبيد :
ومن أحب الاُمور الى الإمام الرضا(عليه السلام) عتقه للعبيد، وتحريرهم من العبودية، ويقول الرواة : انه اعتق ألف مملوك[١].

إحسانه الى العبيد :
وكان الإمام (عليه السلام) كثير البر والاحسان الى العبيد، وقد روى عبدالله بن الصلت عن رجل من أهل (بلخ)، قال : كنت مع الإمام الرضا(عليه السلام) في سفره الى خراسان فدعا يوماً بمائدة فجمع عليها مواليه، من السودان وغيرهم، فقلت : جعلت فداك لو عزلت لهؤلاء مائدة، فانكر عليه ذلك وقال له :

“مه ان الربّ تبارك وتعالى واحد، والاُم واحدة، والأب واحد والجزاء بالأعمال…” [٢].

إن سيرة أئمة أهل البيت(عليهم السلام) كانت تهدف الى الغاء التمايز العرقي بين الناس، وانهم جميعاً في معبد واحد لا يفضل بعضهم على بعض إلاّ بالتقوى والعمل الصالح.

[١] الاتحاف بحب الاشراف : 58 .
[٢] الكافي: 4/23 وعنه في بحار الأنوار: 49/101 ، ح 18.

للمشاركة:

روابط ذات صلة

شرح وصيّة الشهيد الحاجّ قاسم سليمانيّ (4)
شرح وصيّة الشهيد الحاجّ قاسم سليمانيّ (4)
وصية الشهيد المجاهد أحمد مهنا اللامي
وصية الشهيد المجاهد أحمد مهنا اللامي
قصّة زيارة القائد لعائلة الشهداء "كاركوب زاده"
قصّة زيارة القائد لعائلة الشهداء "كاركوب زاده"
وصيّة الشهيد الحاجّ قاسم سليمانيّ (3)
وصيّة الشهيد الحاجّ قاسم سليمانيّ (3)
الشخصية الوسواسية
الشخصية الوسواسية

اشترك ليصلك كل جديد

اكتب ايميلك في الأسفل