صلاة الليل وقتها… وكيفية اداءها

صلاة الليل وقتها... وكيفية اداءها

{وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَّكَ عَسَى أَن يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامًا مَّحْمُودًا} “الإسراء : “

قال رسول الله صل الله عليه واله وسلم : “ما زال جبريل يوصيني بقيام الليل حتى ظننت أن خيار أمتي لن يناموا”

صلاة الليل وقتها وكيفية اداءها

وهي إحدى عشرة ركعة، ثماني ركعات نافلة الليل، ثم ركعتا الشفع، ثم ركعة الوتر، ووقتها من منتصف الليل إلى طلوع الفجر، وكلما كانت أقرب إلى الفجر كان أفضل، وتصلّى الركعات الثماني كل ركعتين على حدة، كصلاة الصبح، ونيتها: أصلي هاتين الركعتين من صلاة الليل قربة إلى الله تعالى. وله أن يقتصر في قراءة كل ركعة على الفاتحة وحدها بدون السورة. ويستحب أن يقرأ في الركعة الأولى من الشفع بعد الحمد سورة الناس وفي الركعة الثانية بعد الحمد سورة الفلق ونيتها: أصلي ركعتي الشفع قربة إلى الله تعالى. أما صلاة الوتر فهي ركعة واحدة، نيتها هكذا: أصلي ركعة الوتر قربة إلى الله تعالى، ويستحب فيها قراءة التوحيد ثلاث مرات بعد الفاتحة، وسورة الناس وسورة الفلق، وكذا يستحب فيها القنوت قبل الركوع، وقول: (العفو) ثلاثمئة مرة، و(أستغفر الله) سبعين مرة، وقول:(هذا مقام العائذ بك من النار) سبع مرات، ويفضل الدعاء فيها للمؤمنين، والمتداول بين العلماء الدعاء لأربعين مؤمناً، فإذا فرغ من ذلك ركع وسجد السجدتين ويتشهد ويسلم، وللمكلف أن يقتصر على ركعتي الشفع وركعة الوتر إن شاء ذلك، وبخاصة عند ضيق الوقت، ويستحب قضاؤها في نهار اليوم التالي لمن لم يستيقظ لها في وقتها.

للمشاركة:

روابط ذات صلة

تفسير سورة الهُمزة
تفسير سورة الهُمزة
التربيـة علـى احتــرام المقدّسـات
من كلام السيد عباس الموسوي(ره)التربيـة علـى احتــرام المقدّسـات
في ذكرى رحيل هادي البشرية (ص) والامام الحسن بن علي (ع)
في ذكرى رحيل هادي البشرية (ص) والامام الحسن بن علي (ع)
شرح حديث نبوي حول المؤمنين الذين تفوق منزلتهم منزلة صحابة رسول الله (ص)
شاهد : شرح حديث نبوي حول المؤمنين الذين تفوق منزلتهم منزلة صحابة رسول الله (ص)
الامام الخامنئي (دام ظله ) التأسيس النبوي لمجتمع الإيمان
الامام الخامنئي (دام ظله ) التأسيس النبوي لمجتمع الإيمان

اشترك ليصلك كل جديد

اكتب ايميلك في الأسفل