حديث الاسبوع
الامام علي عليه السلام: اَلزّاهِدُ فِی الدُّنْیا مَنْ لَمْ یَغْلِبِ الْحَرامُ صَبْرَهُ، وَ لَمْ یَشْغَلِ الْحَلالُ شُکْرَهُ.

23 رمضان 1442 Thursday, 6 May , 2021 الساعة عدد الاخبار والمقالات : 574 عدد الاخبار التي نشرت اليوم : 0 عدد التعليقات : 0×

مراجع التقليد يحرمون دعم ونشر فيلم مثير للفتنة بين المسلمين

الرمز: 4962 تاريخ الانتشار: السبت - 2020/12/26 - 18:56 المصدر : وكالات
مراجع التقليد يحرمون دعم ونشر فيلم مثير للفتنة بين المسلمين
+
-

إعتبر أربعة من المراجع الدينية في الحوزة العلمية في مدينة قم المقدسة، أن تقديم أي شكل من أشكال الدعم والمساعدة لإعداد فيلم يدعى ” سيدة الجنة” المثير للخلاف بين المسلمين، ونشره وتوزيعه، عمل حرام شرعا.

وبحسب نص الإستفتاء من المراجع الأربعة وهم (آية الله ناصر مكارم شيرازي وآية الله حسين نوري همداني وآية الله جعفر سبحاني وآية الله لطف الله صافي كلبايكاني)، فإنه يشير إلى حملة نظمتها إحدى القنوات التلفزيونية العربية ومقرها في لندن منذ بضعة أشهر من أجل جمع مساعدات مالية لإنتاج فيلم سينمائي تحت عنوان ” سيدة الجنة”.

وجاء في نص الإستفتاء أيضا، إنه نظرا إلى سجل هذه القناة التلفزيونية (فدك) الحافل بالإساءة لمقدسات أهل السنة، وإثارتها للخلافات المذهبية والطائفية، وما تبذله من مساعي للترويج للفيلم والحملة التي تم تنظيمها لجمع المساعدات المالية من أجل إنتاجه، يرجى الإعلان عن الحكم الشرعي في هذا الخصوص.

واليكم فتاوى مراجع الدين كما صدرت:

آية الله مكارم شيرازي

أكد المرجع الديني آية الله ناصر مكارم شيرازي في معرض إجابته على هذا الإستفتاء، قائلا: “مما لا شك فيه أن أولئك الذين يساهمون في إعداد ونشر هذا الفيلم أو مشاهدته يرتكبون كبائر الذنوب خاصة في الظرف الحالي الذي يصب فيه أي خلاف بين المسلمين، في صالح الأعداء ويعتبر نصرا لهم.

وتابع: أن القيام بمثل هذه الأمور يحمل في طياته مسؤولية شرعية جسيمة وهناك إحتمال قوي بأن يكون للأعداء يد في ذلك وانهم خططوا لإثارة مثل هذه الموضوعات، مؤكدا على أن كل من يساهم في ذلك يعتبر شريكا في الدماء التي قد تراق بسببه.

وأضاف لابد ان تقولوا للجميع أن من يبحث عن مثل هذه البرامج المثيرة للخلافات، ليس منا. فمثل هؤلاء يستغلون وللأسف محبة وإخلاص جمع من محبي أهل البيت (ع) وخاصة العشاق منهم للسيدة فاطمة الزهراء (ع) مؤكدا على أن الرسائل التي ينطوي عليها هذا الفيلم لاعلاقة لها بالإسلام وشيعة أهل البيت (ع).

آية الله نوري همداني

قال آية الله حسين نوري همداني ردا على هذا الإستفتاء: “نحن ضد هذه الأنشطة ولا نعتبرها ابدا لصالح الإسلام ونرى في أي مساعدة أو إبداء اي اهتمام أو مشاهدة للفيلم، حراما وخلافا للشرع.”

آية الله جعفر سبحاني

وأكد آية الله جعفر سبحاني: “في الظروف التي تعيشها البلدان الإسلامية في الوقت الحاضر والفتنة الكبرى التي اثارها الأجانب والتي أدت الى تقاتل المسلمين وتشريد الملايين من العراقيين والسوريين من منازلهم وأوطانهم ليلجأوا إلى الغرب، فإن إنتاج هكذا فيلم لا يحقق إلا مطالب الأعداء، وهو بعيد كل البعد عن العقل والتقوى، وعلى هذا فإن انتاجه حرام وأي مساعدة مالية له، تعاون على الإثم.”

آية الله صافي كلبايكاني

جاء في رد آية الله لطف الله صافي كلبايكاني: “لقد قلنا مرارا وتكرارا إن الشيعة ومحبي أهل البيت (ع) يجب أن يكونوا دائما حذرين وأن يحرصوا على نشر المعارف القرآنية والعترة النبوية وأن يتجنبوا القيام بأي عمل قد يؤدي الى الإساءة للإسلام والمذهب ويسبب في قتل أو جرح الشيعة المضطهدين على يد أعداء الإسلام أو ينتهي بتشريد البعض من أوطانهم”.

وأضاف المرجع الديني صافي كلبايكاني، أنه يتحتم على المؤمنين بذل الدقة اللازمة وتجنب أي نشاط قد تكون له نتائج سلبية كإنتاج فيلم أو ما شابه ذلك

التعليقات

  • التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع الاسلام الاصيل وإنما تعبر عن رأي أصحابها.
  • سوف يتم نشر التعليقات المرسلة بعد تاييدها من قبل مدير موقع الاسلام الاصيل.
  • يجب كتابة التعليقات بللغة العربية فقط.