حديث الاسبوع
الامام علي عليه السلام: اَلزّاهِدُ فِی الدُّنْیا مَنْ لَمْ یَغْلِبِ الْحَرامُ صَبْرَهُ، وَ لَمْ یَشْغَلِ الْحَلالُ شُکْرَهُ.

23 شوال 1443 Thursday, 26 May , 2022 الساعة عدد الاخبار والمقالات : 3872 عدد الاخبار التي نشرت اليوم : 0 عدد التعليقات : 0×

عندما اختار الإمام الخامنئي الإحتفاظ بصوت القراء اليافعين

الرمز: 20796 تاريخ الانتشار: الأربعاء - 2022/01/26 - 14:58 المصدر : KHAMENEI.IR
عندما اختار الإمام الخامنئي الإحتفاظ بصوت القراء اليافعين
+
-

يروي لنا السيد مجتبى سادات فاطمي حادثة حصلت أثناء مشاركته في أحد مجالس الأنس بالقرآن الكريم بحضور الإمام الخامنئي؛ عندما حال الإمام الخامنئي دون حذف صوت مجموعة من القراء اليافعين كان قد طلب الإمام الخامنئي منهم قراءة القرآن الكريم.

في جلسة اجتمع فيها غالبية قرّاء القرآن المشهورين، طلب الإمام الخامنئي أن يقرأ اليافعون القرآن ويتم تسجيل صوتهم. شرعوا بقراءة القرآن واحداً تلو الآخر. كان السيّد منصوري حاضراً في تلك الجلسة أيضاً وقرأ سورة الحمد بصوت عبد الباسط بنفسٍ واحدٍ. شجّعه الإمام الخامنئي كثيراٌ وقام بإهداء السيد منصوري ربع مسكوكةٍ ذهبية كذكرى.

ثم أردف الإمام الخامنئي بالقول: فليقرأ الكبار القرآن أيضاً. نهض أحد الإخوة ووضع المسجّلة أمام القارئ، ولأن الشريط كان قد امتلأ فقد أعاد الشريط إلى المسجّلة كي يتم تسجيل قرائتهم محل قراءة القرّاء اليافعين، سريعاً وجّه الإمام الخامنئي ملاحظةً إلى ذاك الأخ وحال دون قيامه بهذا الأمر. قال ذلك الشخص: سيدي هؤلاء يافعون وليسوا بقرّاء، إذا تقرّر تسجيل قراءة أحد فعليه أن يكون من أساتذة هذا الإختصاص. قال الإمام الخامنئي: إجلبوا لي هذا الشريط. ثم تناول سماحته الشريط وقال: لقد سمعنا لسنواتٍ متماديةٍ صوت الكبار، لكنّنا قلّما نرى هؤلاء اليافعين، يُفضّل أن يكون لدينا شريط هؤلاء. هكذا حال الإمام الخامنئي دون أن يتم حذف صوت اليافعين. تأثر اليافعون بشدّة بما حصل.

السيد مجتبى سادات فاطمي (مشهد)

التعليقات

  • التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع الاسلام الاصيل وإنما تعبر عن رأي أصحابها.
  • سوف يتم نشر التعليقات المرسلة بعد تاييدها من قبل مدير موقع الاسلام الاصيل.
  • يجب كتابة التعليقات بللغة العربية فقط.